ما هو الصرع:
Epilepsy

هو حالة طبية التي تؤدي إلى نوبة صرعية تؤثر على مختلف الوظائف الذهنية والفزيائية. عندما يحدث للشخص مرتين أو أكثر من النوبات الصرعية غير المحرضة، عندها يكون هذا الشخص مصاب بالصرع. تحدث نوبة الصرع عندما يحدث خلل موجة قوي وقصير في الفاعلية الكهربائية تؤثر في جزء أو كل الدماغ.
يمكن أن تدوم نوبة الصرع من بضع ثواني إلى بضعة دقائق، وتترافق مع عدة أعراض بدءً من الاختلاجات (تشنجات قوية)، فقدان الوعي، إلى تلك التي لا تشاهد دائماً في الأشخاص الذين يتم اختبارهم بمختصين بالعناية الصحية مثل: رؤية ترصع نجوم وهمي، تردف الشفة، حركات اهتزازية للذراعن والساقان.
إن نوبات الصرع التي تحدث بسبب قلة الصوديوم في الدم، قلة الكالسيوم في الدم، حمى مرتفعة، التعرض للسموم، نزيف داخل الدماغ، أو التهاب السحايا الجرثومي لا يصنف كصرع حتى يصبح عملية متكررة وراء مرض حاد.

أنواع نوبات الصرع:
يوجد عدة أنواع مختلفة لنوبات الصرع، ربما يعاني الشخص من نوع واحد أو أكثر. يعتمد نوع نوبة الصرع على الجزء ومساحته المتأثر بالاضطراب الكهربائي الذي يؤدي للنوبة الصرعية.
يقسم المختصين نوبات الصرع إلى: نوبات صرع معممة (غائب، ونائي (صرع بدون توتر )، توتري رمعي، رمعي عضلي)، نوبات صرع جزئي (بسيط ومعقد)، نوبات صرع غير صرعية، وحالة صرعية.

1. نوبات الصرع المعممة (Generalized Seizures ):

تؤثر نوبات الصرع المعممة نصفي الدماغ (كل الدماغ) من بدء النوبة الصرعية. تؤدي إلى فقدان الوعي لوقت قصير أو طويل، كما يقسم هذا النوع من نوبات الصرع إلى عدة أنواع فرعية: نوبة الصرع المعممة التوترية الرمعية (generalized tonic clonic )، نوبة رمعية عضلية (myoclonic )، نوبة الصرع الغائب (absence )، و نوبة صرع ونائي (صرع بدون توتر atonic ).

نوبة الصرع المعممة التوترية الرمعية(الصرع الكبير) هو النوع الأكثر شيوعاً والمعروف من نوبات الصرع المعمم. يبدء بتصلب الأطراف (مرحلة التوتر)، تتبع بارتجاف (اهتزاز) الأطراف والوجه (مرحلة الرمع).

نوبة رمعية عضلية هي نوبة سريعة، تشنجات عضلية قصيرة لعضلات الجسم، والتي تحدث عادة بنفس الوقت في جانبي الجسم. أحياناً تتضمن ذراع واحدة أو قدم واحدة. لا تتطلب عادة إسعافات أولية، لكن الشخص الذي يحدث له نوبة رمعية عضلية لأول ورة يجب أن يقيم طبيأً.

تؤدي نوبة الصرع الونائي (صرع بدون توتر atonic ) إلى فقدان مفاجئ للتوتر العضلي. يسمى هذا النوع بعدة أسماء أخرى هي نوبة السقوط، نوبة صرع تعذّر الحركة. تؤدي هذه النوبات إلى سقوط الرأس، فقدان القدرة على البقاء بنفس الوضع، أو انخماج. لأنها تكون مفاجئة، بدون أي تحذير، ولأن الأشخاص الذين يعانون من هذه النوبات يسقطون بقوة، يمكن أن يؤدي هذا النوع من النوبات إلى تأذيات في الرأس والوجه. يستخدم أحياناً حاميات للرأس للأطفال والبالغين، يظهر أن هذه النوبات تقاوم العلاج الدوائي. لايحتاج لعمل إسعافات أولية (إلا إذا تأذى الشخص من السقوط)، لكن إن كانت هذه أول نوبة تحدث للطفل، فيجب تقييم الطفل طبياً.

نوبات الصرع الغائب (يدعى أيضا الصرع الغير) هي توقف الوعي، أحياناً يكون مع روئية ترصع نجوم، والذي يبدأ وينتهي بشكل مفاجئ، يدوم فقط بضع ثواني. لايوجد له تحذير ولا تأثير بعد زواه. أكثر شيوعاً عند الأطفال منه عند البالغين، نوبات الصرع الغائب قصيرة جداً مما يصعب كشفها، حتى لو أن الطفل عانى من 50 – 100 نوبة في اليوم. يمكن أن تحدث لعدة شهور قبل أن أن يرسل الطفل للتقييم الطبي.

التشنجات الطفلية هي حركات مفاجئة عنقودية سريعة تحدث بعمر بين 3أشهر وسنتان. إذا كان الطفل واقفاً: سيسقط رأسه للأمام وتنثنى ذراعاه للأمام. إذا كان مستلقياً: ستسحب الركبتان للأعلى مع الذرعان وينثني الرأس للأمام. إذا احتاج الطفل للدعم فيجب استشارة الطبيب، لايوجد اسعافات أولية له.

2. نوبات الصرع الجزئية (Partial Seizures )

يكون الخلل الكهربائي في الصرع الجزئي محدود لمناطق مخصصة من نصف الكرة المخية (جانب واحد من الدماغ). يقسم الصرع الجزئي إلى بسيط (الذي يبقى فيه الوعي)، ومعقد (الذي يعتل أو يفقد فيه الوعي). يمكن أن تنتشر نوبة الصرع الجزئي لتسبب نوبة صرع معمم، وهذ يصنف نوبة صرع جزئية معممة ثانوياً.
إن نوبات الصرع الجزئي هي الأكثر شيوعاً من أنواع الصرع. عملياً أي حركة، حس أو عرض عاطفي يمكن أن يحدث كجزء من نوبة الصرع الجزئي، متضمناً هلوسة رؤية معقدة أو سمعية.
تدوم نوبة الصرع لمدة دقيقة أو دقيقتين فقط، لكن ربما يكون بعدها المريض مشوش ويحتاج وقت أكثر ليستعيد وعيه بشكل كامل.

3. نوبات الصرع غير الصرعية (Non-epileptic Seizures ):

هي نوبات تغير تصرفات الشخص لوقت قصير جداً وغالباً ما يبدو كنوبة صرع صرعية. الشخص الذي لديه نوبات صرع غير صرعية يكون عنده احساس داخلي مثل الأشخاص الذين لديهم نوبات صرع صرعية. الفرق بين النوعين من النوبات غالباً ما يكون التمميز بينهما صعب بالمشاهدة فقط حتى لو كان الشخص مدرب  طبياً. لكن هناك فرق هام، فإن سبب نوبات الصرع الصرعية هو تغير غير طبيعي للشحنات الكهربائية في الدماغ وخاصة في الطبقة الخارجية التي تدعى قشرة الدماغ، بينما سبب نوبات الصرع غير الصرعية ليس خلل كهربائي في الماغ.

4. حالة صرعية (Status Epilepticus ):

تنتهي النوبات الصرعية بعد بضع ثواني أو بضعة دقائق، إذا طالت النوبة، أو حدثت كسلسلة، فهذا يزيد من خطر الحالة الصرعية. المعنى الحرفي لها هو حالة نوب صرع مستمرة.

ماذا يجب أن نفعل لشخص أصابته نوبة صرع؟

  1. حل وفك الثياب حول رقبته.
  2. لا تحاول أن تمسك الشخص وتجعله أسفلاً أو تكبحه، لأنه يمكن أن يؤدي هذا لتأذيه.
  3. لا تدخل أي شيء في فمه، لأنه يمكن أن يؤدي هذا لتأذيه.
  4. أدره بلطف على جانب واحد (عندما يكون مستلقي)، هذا سيساعد في إبقاء المجاري التنفسية نظيفة.
  5. ضع أي شيء مسطح وطري (مثل جاكيت مطوي) تحت رأسه.
  6. طمئن الأشخاص من حوله واطلب منهم مغادرة الغرفة (أو الإبتعاد عن المريض إن كان خارج الغرفة).
  7. أزل الأشياء الحادة من حوله (زجاج، أثاث والأشياء الأخرى) لمنع تأذيه.
  8. لا تعمل له تنفس اصطناعي إلا في الحالات التي يكون فيها الشخص غير قادر على البدء بالتنفس بعد نهاية النوبة.
  9. بعد عدة نوبات، يكون الشخص مشوش لفترة من الوقت ويجب عدم تركه لوحده.  
  10. في بعض الحالات، خاصة إذا كان من المعروف أن الشخص لديه صرع، ليس من الضرورة الإتصال بالإسعاف. لكن يجب الإتصال بالإسعاف إذا استمرت نوبة الصرع لأكثر من 5 دقائق، أو إذا بدءت نوبة صرع جديدة بعد إنتهاء الأولى مباشرة، أو إذا لم يستطع الشخص أن يستيقظ بعد توقف الحركات. يجب أن تتصل بالطبيب فوراً إذا كنت تعتقد أن هناك شيء أخر خطأ، أو أن الشخص لديه مشكلة طبية أخرى مثل مرض قلبي أو أنه مريض سكري.

المعالجة:
عندما يشخص الطبيب النوبات الصرعية والصرع، فإن المرحلة الثانية هي أنتقاء المعالجة الأفضل للمريض. إذا كان سبب نوبة الصرع حالة في الدماغ يمكن تصحيحها، فإن العملية الجراحية يمكن أن توقف نوبات الصرع. إذا شُخص الصرع (الذي يميل لحدوث نوبات صرع باستمرار)، فسوف يصف الطبيب دواء يمنع حدوث نوبات الصرع لاستعماله بانتظام. إذا لم ينجح الأدوية، فيجب تجريب طرق أخرى، بما فيها الجراحة، حمية غذائية خاصة، علاج متمم أو تحفيز العصب المبهم. إن الهدف من معالجة الصرع هو منع حدوث نوبات صرعية أخرى، لتجنب التأثيرات الجانبية، وجعل الأشخاص يعيشون حياة طبيعية فعالة.

معالجة الصرع مع دومِنا للصناعة الدوائية
أدوية يمكنك الاعتماد عليها

كلونازيبام 0,5، 1، أو 2ملغ

كلونا- ريل 0,5، 1، أو 2 (أقراص)

كلونازيبام 2,5ملغ/مل

كلونا- ريل نقط فموية

صوديوم فالبروات 200، أو 500ملغ

دوفاكين 200، أو 500 (أقراص ملبسة معوياً)

صوديوم فالبروات 200ملغ/مل

دوفاكين نقط فموية

كاربامازبين 200ملغ

دوكريتول 200 (أقراص)

لاموترجين 25، أو 100ملغ

لاموجين 25، أو 100 (أقراص)

كابابنتين 600ملغ

نيوغاب (أقراص ملبسة بالفيلم)

 

 

 
 
 

© 2010 Domina Pharmaceuticals