الإصابات الفطرية                           احرص على العناية بجلدك
الإصابات  الفطرية ليست خطيرة كثيراً، ولكنها مزعجة جداً، و تحتاج لزمن طويل في المعالجة ولذلك يجب علاجها بسرعة.
تتلخص الأعراض النموذجية بالإحمرار، تقشرات، حكة، مناطق بيضاء، احساس بالحرقة و تشكل تقرحات .
يعتبر الجلد بمساحته 1,5 – 2 متر مربع هو العضو الأكبر في جسمنا. يشكل الجلد بطبيعته حاجز كيميائي و ميكانيكي يحمي الجسم  من العوامل الخارجية. يعد أيضاً جزء من جهازنا المناعي و يسيطر على ارتفاع و انخفاض درجة حرارة الجسم . لذلك يجب أن نعتني بصحة جلدنا.

الأسباب والعوامل:
يشكل الجلد الصحي الحماية المثلى ضد الإصابات الفطرية. الجلد الناعم و الذي يتمتع بدوران دموي جيد لن يكون مكان ملائم للعوامل الممرضة.
الأشخاص المصابون بأمراض مثبطة للمناعة مثل داء السكري، الإيدز (السيدا) أو أمراض مناعية أخرى هم الأكثر عرضة للإصابة بالإصابات  الفطرية.
يوجد بعض الفطور في منازلنا و على جلدنا دون أن نلاحظ، تكون عادةً هذه الفطريات غير مؤذية، لكن عند توافر الشروط المهيئة فإنها تتكاثر بشكل غير مضبوط و الوقاية في هذه الحالة تقوم على عدم السماح بتوافر هذه الظروف المحفزة.
الإصابة بفطور معينة يؤدي إلى القدم الرياضية.

القدم الرياضية أصابة بالقدم الرياضية

إن القدم الرياضية حالة شائعة جداً، فهي إصابة فطرية تستطيع أن تنمو وتتكاثر على الجلد البشري، خاصة الأقدام. تنمو هذه الفطور بشكل أمثل في البيئة المظلمة، الرطبة والدافئة، لذلك فإن القدم داخل الحذاء هي المكان الأمثل لهذه الفطور.
إن الأقدام المتعرقة، الحذاء أو الجوارب الضيقة، التمارين وعدم غسل أو التنشيف بعد الغسل تساهم في حدوث القدم الرياضية.
يمكن أن يكون للقدم الرياضية نفس المظهر، في تتفاوت بين تقشر الأصابع، التشققات والحراشف (القشور)، كما تكون جافة عند أخمص القدم وعلى طول جانب القدم.

للحماية من القدم الرياضي يجب اتباع مايلي:
۱- غسل الأقدام بشكل يومي.
۲ - تنشيف القدم يشكل جيد، خاصة بين الأصابع بعد كل عملية غسل.
۳- استخدام الجوارب القطنية الماصة للعرق و تبديلهم بشكل متكرر عندما تصبح رطبة.
٤- تجنب استخدام الأحذية الضيقة خاصة في فصل الصيف.

معالجة الإصابات  الفطرية:
إن الالتزام بجميع المعايير الصحية التي ذكرت من قبل هي ليست فقط سبل للوقاية إنما هي سبل علاجية أيضاُ.
نظراً لطبيعة الفطور، فإن الحصول على نجاح سريع في المعالجة لفترة زمنية قصيرة ليس كافياً. بل يتوجب على الشخص المصاب الإهتمام بإنجاح علاجه على المدى البعيد أيضاً.
من أجل رفع مستوى الحياة الصحية الجيدة فإن التمارين الرياضية المنتظمة تنشط الدوران الدموي داخل طبقات الجلد.
في الكثير من الحالات تعتبر معالجة الإصابات  الفطرية الجلدية بمضادات الفطور الموضعية ناجحة. إن الأعراض المزعجة المرافقة هي حكة و احساس بالحرقة وتختفي خلال الأيام الأولى من العلاج. يتوجب على المريض الإلتزام بالعلاج حتى شفائه كلياً من الإصابة ولا يوقف العلاج عند اختفاء بعض العوارض المزعجة، لذلك ننصح باستمرارية العلاج حتى مضي اسبوعين على اختفاء جميع العوارض.
في حالات الإصابات  المهبلية يتوجب على المريضة استشارة طبيبها حول مدة العلاج.
يمكن للطبيب أن يصف علاج جهازي في بعض الحالات المستعصية عند عدم الاستجابة للعلاج الموضعي المتكرر.
في حالة الفطور الجهازية يكون الحل الوحيد هو المعالجة الجهازية.

معاجة الفطور مع دومِنا للصناعة الدوائية
أدوية يمكنك الاعتماد عليها

كينازول (أقراص)

200ملغ كيتوكونازول

كينازول (شامبو)

2% كيتوكونازول

كينازول (كريم)

2% كيتوكونازول

كاندي مازول (كريم - محلول)

1% كلوتري مازول

هيدروستاتين (كريم)

000 100 وحدة دولية/غ نيستاتين
0,5% هيدروكورتيزون أسيتات

كاندي كورت (كريم)

كلوتريمـازول 1%
بيتاميتازون أساس 0,05% (على شكل ديبروبيونات)

داكتازول (جّل فموي)

2% ميكونازول أساس

كاندي مازول (كريم مهبلي)

2% كلوتريمازول

جينو داكتازول  (كريم مهبلي)

2% ميكونازول نترات

 

 
 
 

© 2010 Domina Pharmaceuticals