سيبتي فورا (أقراص)
مضاد جراثيم

التركيب:                
كل قرص يحتوي على 50 أو 100ملغ نيتروفوارنتوئين.

آلية التأثير:
يتمتع نيتروفوارنتوئين بطيف واسع مضاد للجراثيم وهو فعال تجاه عدد كبير من الجراثيم التي تصيب الجهاز البولي. إن آلية تأثير نيتروفوارنتوئين هي التدخل في استهلاك الطاقة التي تساعد على النمو الطبيعي والبقاء للخلايا الجرثومية. كما أنه يربط البروتينات الريبوزومية في الجراثيم في مواقع مختلفة مؤدياً إلى تخريب اصطناع البروتينات في الجراثيم. تشكل المقاومة المنقولة للـ نيتروفوارنتوئين حالة نادرة. لا يوجد مقاومة متصالبة مع الصادات أو السلفاميدات.

الاستطباب:
من أجل المعالجة والوقاية من الحالات الحادة أو المتكررة الغير مترافقة بمضاعفات لإصابات الجهاز البولي الانتانية السفلية, أو التهاب الحويضة  الذي يحدث بشكل تلقائي أو بعد العمل الجراحي.
يستخدم نيتروفوارنتوئين بصورة خاصة لمعالجة الإصابات الإنتانية العائدة للسلالات الحساسة له مثل إيشرشيا كولي، مكورات معوية، العنقوديات، السيتروباكتر، كليسبليا والأمعائيات.
تعتبر معظم السلالات من المتقلبات والسراتيا مقاومة. كل سلالات البسودومناس مقاومة.

الجرعة:
ينصح بإعطاء الجرعة مع الطعام أو الحليب.
البالغين والأطفال فوق العشر سنوات:
الإصابات البولية الحادة الغير مترافقة بمضاعفات: يعطى 50ملغ 4مرات يومياً لمدة 7 أيام.
الإنتانات الشديدة المزمنة المتكررة: 100ملغ 4مرات يومياً لمدة 7 أيام. في حالة حدوث غثيان شديد يمكن إنقاص الجرعة ولكن ليس أقل من 200ملغ/يومياً. في حال استمرار الغثيان يجب إيقاف الدواء.
المعالجة طويلة الأمد التثبيطية: 50-100ملغ مرة يومياً عند النوم.
المعالجة الوقائية في حالة الجراحة: 50ملغ 4مرات يومياً تبدأ في يوم العمل الجراحي ولمدة 3 أيام متتالية بعد العمل الجراحي.
المسنين: كما هو عند البالغين.

التأثيرات الجانبية:
قهم، غثيان، إقياء، وإسهال، أعراض رئوية حادة ومزمنة (مثل التليف الرئوي، وأعراض شبيهة بالذئبة الحمامية), اعتلال عصبي محيطي، حساسية، وذمة وعائية، صدمة تأقية، حكة، طفح، شره.
نادراً: التهاب جلدي، التهاب الكبد، أعراض دموية، وتساقط شعر عابر.
ممكن أن يحدث إصابة إضافية بالفطور والجراثيم المقاومة مثل البسيدوموناس رغم كون ذلك محدود في الجهاز البولي التناسلي.

مضادات الاستطباب:
المرضى الذين لديهم فرط حساسية تجاه الـ نيتروفوارنتوئين أو النيتروفورانات الأخرى.
المرضى الذين يعانون من قصور كلوي مع تصفية كرياتينين أقل من 60مل/دقيقة أو ارتفاع في مستوى الكرياتنين في المصل.
الرضع أقل من 3 أشهر والحوامل في طور الولادة بسبب وجود إمكانية نظرية لانحلال دموي عند الوليد الحديث الولادة بسبب عدم وجود أنزيمات ناضجة في الكريات الحمر.

التداخلات الدوائية:
المعالجة المشاركة للمغنزيوم تري سيليكات مع نيتروفوارنتوئين ممكن أن تنقص الامتصاص.
المدرات البولية مثل البروبونسيد والسلفينبيرازون ممكن أن تثبط إطراح نيتروفوارنتوئين, وهذا ما يؤدي إلى زيادة في مستوى نيتروفوارنتوئين في المصل وإمكانية زيادة السمية.
يمكن أن يؤدي نقصان المستوى البولي إلى نقصان فعالية نيتروفوارنتوئين المضادة للجراثيم.
يجب عدم مشاركته مع مشتقات الكينولين.
ممكن أن يحدث نقص في فعالية نيتروفوارنتوئين بوجود مثبطات كاربونيك أنهيدراز أو بوجود مقلونات البول.

التحذيرات:

  1. يمكن تقليل التأثيرات المعدية المعوية إلى حدها الأدنى عند استخدامه مع الطعام أو الحليب أو بتقليل الجرعة.
  2. نيتروفوارنتوئين غير فعال في المعالجة لدى القصور الكلوي الشديد.
  3. يجب استعمال نيتروفوارنتوئين بحذر عند المرضى الذي لديهم أمراض رئوية، كبدية، أو عصبية، حساسية, فقر دم، داء السكري، عدم توازن في الشوارد, ونقص في فيتامين ب (خاصة الفولات).
  4. ممكن أن يسبب نيتروفوارنتوئين انحلال دموي عند المرضى الذين لديهم نقص في أنزيم غلوكوز-6فوسفات ديهيدروجيناز، يتوقف الانحلال الدموي عند إيقاف المعالجة.
  5. يجب إيقاف المعالجة بـ نيتروفوارنتوئين إذا حدث ما يلي دون معرفة السبب: سمية رئوية، كبدية أو دموية أو أعراض عصبية.
  6. في المعالجة الطويلة يجب مراقبة المريض تجاه الأعراض السابقة التي تعبر عن السمية.

التأثير على قدرة قيادة المركبات واستخدام الآليات:
لا يتداخل سيبتي فورا مع القدرة على القيادة واستعمال الآليات.

الاستخدام أثناء الحمل أوالإرضاع:
سجلت نتائج جيدة لمناسبة نيتروفوارنتوئين للمرأة الحامل.
لكنه يعتبر مضاد استطباب للحامل خلال فترة الولادة بسبب خطر الانحلال الدموي عند الجنين.

الخصائص الحركية:
يمتص نيتروفوارنتوئين بسرعة من الجهاز الهضمي العلوي. يزداد امتصاصه عند تناوله مع الطعام أو الحليب. يرتبط نيتروفوارنتوئين مع الألبومين في البلازما بنسبة (60-70%).

التعبئة:
عبوة كرتونية تحتوي 3 مغلفات ألمنيوم بـ 28 قرص, مع نشرة.

 

 

 
 
 

© 2010 Domina Pharmaceuticals