كلاريتروسيد

كلاريتروسيد

التركيب:

كل قرص ملبس بالفيلم يحتوي على 250 أو 500ملغ كلاريترومايسين

السواغات:

سيللوز، بوفيدون، مغنزيوم ستيرات، نشاء، بروبيلين غليكول، ايروزيل، حمض الشمع، تالك، تيتانيوم ديوكسايد وفانيللين                                                 

آلية العمل:

يعد كلاريثرومايسين دواء مضاد للميكروبات من زمرة الماكروليدات، يمارس فعله المضاد للجراثيم عن طريق الارتباط ب S50 الوحدة الفرعية الريباسية للجرثومة المتحسسة مما يؤدي إلى تثبيط تصنيع البروتين.

الحرائك الدوائية:

الامتصاص : التوافر الحيوي المطلق لأقراص كلاريثرومايسين 250 ملغ تقريبا 50٪.تم الحصول على تراكيز بلازمية قمية في حالة الطعام عند الأشخاص الأصحاء خلال 2-3 ساعات بعد الجرعات الفموية.

التوزع: يتوزع  كلاريثرومايسين و مستقلبه بسهولة في أنسجة الجسم والسوائل.

الاستقلاب و الإطراح: كان نصف عمر الإطراح للكلاريثرومايسين حوالي 3 إلى 4 ساعات عند إعطاء 250 ملغ كل 12 ساعة ولكن يزداد إلى 5 إلى 7 ساعات عند إعطاء 500 ملغ كل 8 ساعات إلى 12 ساعة.

الاستطبابات:

1. التفاقم البكتيري الحاد لالتهاب القصبات المزمن: يستطب عند البالغين لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب المستدمية النزلية، المستدمية نظيرة النزلية ، الموراكسيلة النزلية أو العقدية الرئوية.

2. التهاب الجيوب الأنفية للفك العلوي الحاد: يستطب عند البالغين لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب المستدمية النزلية، الموراكسيلة النزلية أو العقدية الرئوية.

3. الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع: يستطب لعلاج الإنتان الخفيف إلى المتوسط الناجم عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب: المستدمية النزلية (عند البالغين) المفطورة الرئوية، العقدية الرئوية، الكلاميدوفيلا الرئوية (عند البالغين و المرضى الأطفال)

4. التهاب البلعوم / التهاب اللوزتين: تستطب لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب العقدية المقيحة كبديل عند الأفراد الذين لا يستطيعون استخدام علاج الخط الأول.

5. إنتانات الجلد وبنية الجلد غير المعقدة: تستطب لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب العنقودية الذهبية، أو العقدية المقيحة.

6. التهاب الأذن الوسطى الحاد: تستطب عند المرضى الأطفال لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب المستدمية النزلية، الموراكسيلة النزلية  أو العقدية الرئوية.

7. العلاج و الوقاية من انتشار إنتانات المتفطرة: يستطب عند المرضى الأطفال لعلاج الإنتانات الخفيفة إلى المتوسطة الناجمة عن السلالات المعزولة المتحسسة بسبب المتفطرة الطيرية أو المتفطرة الجوانية عند المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المتقدم.

8. داء قرحة الإثني عشر و إنتان  الملوية البوابية: تعطى الأقراص بالمشاركة مع الأدوية الأخرى عند البالغين كما هو موضح أدناه للقضاء على الملتوية البوابية.أثبت القضاء على الملتوية البوابية تخفيض خطر تكرار قرحة الإثني عشر.

• تستطب أقراص كلاريثرومايسين بالمشاركة مع الأموكسيسيللين و لانسوبرازول أو  أوميبرازول كبسولات متأخرة التحرر كمعالجة ثلاثية لعلاج المرضى المصابين بإنتان الملوية البوابية وداء قرحة الإثني عشر (قرحة الإثني عشر فعالة أو تاريخ ل 5 سنوات) للقضاء على الملوية البوابية.

• تستطب أقراص كلاريثرومايسين بالمشاركة مع كبسولات الأوميبرازول لعلاج المرضى المصابين بداء قرحة الإثني عشر النشط المترافق مع إنتان الملتوية البوابية.

يجب عدم استخدام الأنظمة العلاجية التي تحتوي على كلاريثرومايسين عند المرضى الذين يعانون من سلالات معزولة مقاومة للكلاريثرومايسين معروفة أو مشتبه بها لأن فعالية العلاج تنخفض في هذه الحالة.

محدودية الاستعمال:

• تستطب كلاريثرومايسين أقراص مديدة التحرر فقط لالتهاب الجيوب الأنفية للفك العلوي الحاد ، التفاقم الجرثومي الحاد لالتهاب القصبات المزمن والالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع عند البالغين. لم يتم إثبات سلامة و فعالية كلاريثرومايسين أقراص مديدة التحرر في علاج الإنتانات الأخرى التي تمت الموافقة على استعمال كلاريثرومايسين أقراص و الحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي لعلاجها.

• توجد مقاومة تجاه الماكروليدات في بعض الإنتانات الجرثومية الناجمة عن العقدية الرئوية والعنقودية الذهبية. يجب إجراء اختبار التحسس لتخفيض تطور المقاومة للأدوية والحفاظ على فعالية كلاريثرومايسين وغيره من الأدوية المضادة للجراثيم و يجب أن يستخدم فقط لعلاج أو منع الإنتان التي ثبت أو يشتبه بقوة أن تكون ناجمة عن جراثيم متحسسة له . يؤخذ بعين الاعتبار معلومات التحسس والزراعة في حال كانت متاحة في اختيار أو تعديل العلاج المضاد للجراثيم .

مضادات الاستطباب:

• يعد مضاد استطباب عند المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية المعروفة للكلاريثرومايسين، الإريثرومايسين، أو تجاه أي من الأدوية المضادة للجراثيم من زمرة الماكروليدات.

• الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين مع سيسابرايد و بيموزيد. كانت هناك تقارير لما بعد التسويق عن تداخلات دوائية بالإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين مع سيسابرايد أو بيموزيد مما يؤدي إلى اضطراب النظم (تطاول موجة QT ، تسرع القلب البطيني، الرجفان البطيني، التواء النقطة) وذلك على الأرجح بسبب تثبيط استقلاب هذه الأدوية من قبل كلاريثرومايسين . تم الإبلاغ عن حدوث وفيات.

• يعد الكلاريثرومايسين مضاد استطباب عند المرضى الذين لديهم تاريخ لحدوث يرقان ركودي أو خلل الوظيفة الكبدية المرتبطة باستخدام مسبق للكلاريثرومايسين.

• الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين والكولشيسين عند المرضى الذين يعانون من الاعتلال الكلوي أو الكبدي.

• الاستخدام المتزامن للكلاريثرومايسين مع مثبطات  HMG-CoA ريداكتاز (ستاتينات) التي تستقلب بشكل واسع من قبل CYP3A4 (لوفاستاتين أو سيمفاستاتين)، وذلك بسبب زيادة خطر الاعتلال العضلي بما في ذلك انحلال الربيدات.

• الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين والإرغوتامين أو ديهيدروغوتامين.

التحذيرات والإحتياطات:

  • تفاعلات فرط الحساسية الحادة: في حال حدوث تفاعلات فرط حساسية شديدة وحادة ، مثل التأق ، متلازمة ستيفنز - جونسون، تقشر الأنسجة المتموتة البشروي السمي ، طفح الأدوية مع كثرة الحمضات وأعراض جهازية و فرفرية هينوخ شونلاين، يوقف العلاج بالكلاريثرومايسين على الفور و يتم البدء بالعلاج المناسب.
  • تطاول موجة QT: ارتبط الكلاريثرومايسين بتطاول موجةQT وحالات نادرة من اضطراب النظم. تم الإبلاغ عن حدوث وفيات. يجب تجنب الكلاريثرومايسين عند المرضى التاليين:

• المرضى الذين يعانون من تطاول معروف بموجة QT ,اضطراب النظم البطيني القلبي بما في ذلك إلتواء النقطة.

• المرضى الذين يتناولون أدوية معروفة بتطاول موجةQT .

• المرضى الذين يعانون من ظروف مستمرة تسبق اضطراب النظم مثل نقص بوتاسيوم الدم غير المصحح أو نقص مغنيزيوم الدم، بطء قلبي هام سريريا و عند المرضى الذين يتناولون أدوية من الفئة IA (كوينيدين، بروكايناميد) أو الفئة III(دوفتيليد، أميودارون، سوتالول) عوامل مضادات اضطراب النظم.

قد يكون المرضى المسنين أكثر عرضة للآثار المرتبطة بتطاول لموجةQT .

  • التسمم الكبدي: تم الإبلاغ عن خلل الوظيفة الكبدية بما في ذلك زيادة أنزيمات الكبد، والتهاب الكبد الصفراوي و / أو خلوي كبدي مع أو بدون يرقان مع الكلاريثرومايسين. قد يكون خلل الوظيفة الكبدية شديد وعادة ما يكون عكوس. تم الإبلاغ في بعض الحالات عن فشل كبدي مع نتائج قاتلة.

يمكن أن تشمل أعراض التهاب الكبد فقدان الشهية، يرقان، بول داكن، حكة، أو بطن مرن . يوقف الكلاريثرومايسين على الفور عند حدوث علامات وأعراض التهاب الكبد.

  • الإسهال المرتبط بالمطثية العسيرة: تم الإبلاغ عن إسهال مرتبط بالمطثية العسيرة مع استخدام جميع العوامل المضادة للجراثيم تقريبا ، بما في ذلك كلاريثرومايسين، ويمكن أن تتراوح في الشدة من إسهال خفيف لإلتهاب كولون مميت. العلاج مع العوامل المضادة للجراثيم يغير الفلورا الطبيعية للكولون مما يؤدي إلى فرط نمو للمطثية العسيرة. يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار الإسهال المرتبط بالمطثية العسيرة عند جميع المرضى الذين يعانون من إسهال بعد استخدام مضادات الجراثيم. من الضروري الحصول على التاريخ الطبي الدقيق حيث أنه تم الإبلاغ عن حدوث إسهال مرتبط بالمطثية العسيرة على مدى شهرين بعد إعطاء العوامل المضادة للجراثيم.

عند الاشتباه أو التأكد من الإسهال المرتبط بالمطثية العسيرة ، قد تدعو الحاجة لإيقاف مضاد الجراثيم المستمر غير الموجه ضد المطثية العسيرة.

  • تفاقم الوهن العضلي الوبيل: تم الإبلاغ عن تفاقم أعراض الوهن العضلي الوبيل و بدء ظهور أعراض جديدة لمتلازمة الوهن العضلي عند المرضى الذين يتلقون العلاج بالكلاريثرومايسين.
  • تطوير الجراثيم المقاومة للأدوية:من غير المرجح أن يوفر وصف كلاريثرومايسين في غياب الإنتان الجرثومي المثبت أو المشتبه به بقوة أو في غياب الاستطباب الوقائي فائدة للمريض ويزيد من خطر تطور الجراثيم المقاومة للأدوية.

التأثيرات الجانبية:

التفاعلات السلبية الأكثر تكراراً لكل من المرضى البالغين والأطفال الملاحظة في التجارب السريرية :ألم بطني، إسهال، غثيان ,إقياء، خلل التذوق. كما تم الإبلاغ عن عسر الهضم، اختبارات  شاذة في وظيفة الكبد، تفاعلات تأقية، داء المبيضات، صداع، أرق وطفح.

التفاعلات السلبية عند المرضى البالغين منقوصي المناعة المعالجين وقائياً ضد المتفطرة الطيرية المعقدة:ألم بطني، صداع، إسهال، عسر الهضم، تطبل، غثيان، إقياء، طفح، انحراف في التذوق, زيادة SGOT , زياد SGPT

الأسباب الرئيسية للإيقاف عند المرضى المعالجين بالكلاريثرومايسين تتضمن صداع، غثيان, إقياء، اكتئاب وانحراف في التذوق.

التفاعلات السلبية عند المرضى الذين يعانون من قرحة الاثني عشر المرتبطة بإنتان جرثومة الملتوية البوابية بنسبة 3٪ أو أكثر:ألم بطني، صداع، إسهال، غثيان، إقياء، انحراف الذوق، إنتان.

الحمل:

تأثيرات ماسخة، الفئة C.

يجب ألا يستخدم كلاريثرومايسين عند النساء الحوامل إلا في الحالات السريرية حيث لا يوجد علاج بديل مناسب. إذا تم استخدام كلاريثرومايسين أثناء الحمل، أو إذا حدث الحمل أثناء تناول المريضة لهذا الدواء يجب أن تكون المريضة على علم بالمخاطر المحتملة على الجنين.

أظهر كلاريثرومايسين آثار سلبية على نتائج الحمل و / أو تطور الجنين عند القرود ,الجرذان ,الفئران والأرانب بجرعات أنتجت مستويات بلازمية2– 17 مرة ضعف المستويات المصلية التي تصل إليها عند البشر المعالجين بالجرعة القصوى الموصى به عند الإنسان.

الإرضاع:

يجب أخذ الحذر عند إعطاء كلاريثرومايسين للنساء المرضعات. يجب الأخذ بعين الاعتبار الفوائد التطورية و الصحية  لتناول الحليب البشري مع الحاجة السريرية للأم للكلاريثرومايسين وأي آثار سلبية محتملة على الطفل المتناول لحليب الأم من الأدوية أو من حالة الأم الكامنة.

يفرز كلاريثرومايسين و مستقلبه الفعال في حليب الإنسان.

حدثت تفاعلات سلبية عند 12.7٪ من الرضع المعرضين للماكروليدات وتضمنت طفح ، إسهال، فقدان الشهيةو نعاس.

الاستعمال عند الأطفال:

تم إثبات سلامة وفعالية أقراص الكلاريثرومايسين والحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي لعلاج الحالات التالية أو الأمراض عند المرضى الأطفال بعمر 6 أشهر فما فوق: التهاب البلعوم / التهاب اللوزتين، الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع، التهاب الجيوب الأنفية للفك العلوي الحاد، التهاب الأذن الوسطى الحاد، إنتان الجلد وبنية الجلد غير المعقد.

وقد تم إثبات سلامة وفعالية أقراص الكلاريثرومايسين والحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي لمنع انتشار مرض المتفطرة الطيرية المعقدة عند المرضى الأطفال بعمر 20 شهرا فما فوق ومصابين بإنتان فيروس نقص المناعة البشرية المتقدم.

لم يتم إثبات سلامة وفعالية الأقراص المديدة التحرر للكلاريثرومايسين في علاج المرضى الأطفال.

لم يتم إثبات سلامة وفعالية الكلاريثرومايسين عند المرضى الأطفال بعمر أقل من 6 أشهر .

لم يتم إثبات سلامة كلاريثرومايسين عند المرضى المصابين بالمتفطرة الطيرية المعقدة الذين تقل أعمارهم عن 20 شهر.

الاستعمال عند المسنين:

في التجارب السريرية، لم يحدث عند المرضى المسنين زيادة في حدوث التفاعلات السلبية بالمقارنة مع المرضى الأصغر سنا. يجب الأخذ بعين الاعتبار تعديل الجرعة عند المرضى المسنين الذين يعانون من الاعتلال الكلوي الشديد.

قد يكون المرضى المسنين أكثر عرضة لحدوث اضطراب النظم من نوع التواء النقطة من المرضى الأصغر سنا.

معظم التقارير عن الأذية الكلوية الحادة مع حاصرات قنوات الكالسيوم التي تستقلب ب CYP3A4 تتضمن المرضى المسنين بعمر 65 سنة أو أكثر.

الاعتلال الكلوي والكبدي:

يفرز كلاريثرومايسين بشكل رئيسي عن طريق الكبد والكلى. يمكن أن يعطى كلاريثرومايسين دون تعديل الجرعة للمرضى الذين يعانون من اعتلال كبدي و الوظيفة الكلوية لديهم طبيعية. لكن بوجود الاعتلال الكلوي الشديد مع أو بدون تواجد اعتلال كبدي، قد يكون ملائما تخفيض الجرعة أو زيادة الفواصل الزمنية بين الجرعات.

التداخلات الدوائية:

قد يترافق الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين المعروف بثبيطه لCYP3A، مع دواء يستقلب بشكل أولي من قبل CYP3A مع ارتفاع في تراكيز الأدوية التي يمكن أن تزيد أو تطيل كل من الآثار العلاجية والآثار السلبية للدواء المعطى بنفس الوقت.

يجب استخدام كلاريثرومايسين بحذر عند المرضى الذين يتناولون العلاج مع أدوية أخرى معروفة بأنها ركائز للأنزيم CYP3A. تعدل الجرعة عند الحاجة وتراقب تراكيز المصل للأدوية المستقلبة بشكل أولي عن طريق CYP3Aبدقة عند المرضى الذين يتناولون كلاريثرومايسين بنفس الوقت.

1- الأدوية التي تستقلب ب  CYP3A4: تم الإبلاغ عن ردود فعل سلبية خطيرة عند المرضى الذين يتناولون كلاريثرومايسين بالتزامن مع ركائز CYP3A4. التي تتضمن سمية الكولشيسين مع الكولشيسين, انحلال الربيدات مع سيمفاستاتين، لوفاستاتين و أتورفاستاتين, انخفاض سكر الدم مع ديسوبراميد, انخفاض ضغط الدم وأذية كلوية حادة مع حاصرات قنوات الكالسيوم التي تستقلب ب CYP3A4 (مثل، فيراباميل، أملوديبين، ديلتيازيم، نيفيديبين).

الكولشيسين: تم الإبلاغ عن تداخلات دوائية مهددة للحياة وقاتلة عند المرضى المعالجين بالكلاريثرومايسين والكولشيسين. يعد الكلاريثرومايسين مثبط ل CYP3A4 قوي وقد يحدث هذا التداخل أثناء استخدام كلا الدوائين بالجرعات الموصى بها. كما أن الكولشيسين يعد ركيزة لكل من CYP3A4 و البروتين السكري P . يعرف كل من الكلاريثرومايسين و الماكروليدات الأخرى بتثبيط CYP3A4 و البروتين السكري P. تخفض جرعة الكولشيسين في حال كان الإعطاء المشترك لكل من الكلاريثرومايسين والكولشيسين ضروريا عند المرضى الذين لديهم الوظيفة الكلوية والكبدية طبيعية . يراقب المرضى لكشف الأعراض السريرية لسمية الكولشيسين. يعد الإعطاء المتزامن مضاد استطباب عند المرضى الذين يعانون من الاعتلال الكلوي أو الكبدي.

مثبطات HMG-CoA ريداكتاز (ستاتينات): يعد الاستخدام المتزامن للكلاريثرومايسين مع لوفاستاتين أو سيمفاستاتين مضاد استطباب وذلك لأن هذه الستاتنيات تستقلب بشكل كبير بواسطةCYP3A4 والعلاج المتزامن مع كلاريثرومايسين يزيد من تركيزهما في البلازما مما يزيد من خطر الاعتلال العضلي بما في ذلك انحلال الربيدات. في حال كان العلاج مع كلاريثرومايسين لا يمكن تجنبه يجب أن يتم إيقاف العلاج بشكل مؤقت مع لوفاستاتين أو سيمفاستاتين أثناء فترة العلاج.

يجب أخذ الحذر عند وصف كلاريثرومايسين مع أتورفاستاتين أو برافاستاتين. في الحالات التي لا يمكن تجنب الاستخدام المتزامن للكلاريثرومايسين مع أتورفاستاتين أو برافاستاتين، يجب أن لا تتجاوز جرعة أتورفاستاتين 20 ملغ يوميا ويجب أن لا تتجاوز جرعة برافاستاتين 40 ملغ يوميا. ويؤخذ بعين الاعتبار أن استخدام الستاتين لايعتمد على استقلاب CYP3A (مثل فلوفاستاتين). ينصح بوصف أقل جرعة مسجلة في حال كان لا يمكن تجنب الاستخدام المتزامن .

مضادات اضطراب النظم (ديسوبراميد، كوينيدين، دوفيتيليد، أميودارون، سوتالول و بروكايناميد): كانت هناك تقارير لما بعد التسويق عن حدوث التواء النقطة بالإستخدام المتزامن للكلاريثرومايسين والكوينيدين أو ديسوبيراميد. يجب مراقبة مخطط كهربائية القلب لحدوث تطاول في QTc  أثناء التناول المتزامن للكلاريثرومايسين مع هذه الأدوية. يجب أيضا مراقبة تراكيز المصل لهذه الأدوية. كانت هناك تقارير لما بعد التسويق لانخفاض سكر الدم بالإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين و ديسوبيراميد. لذلك، يجب مراقبة مستويات السكر في الدم أثناء التناول المتزامن للكلاريثرومايسين و ديسوبيراميد , لا ينصح بالإعطاء المتزامن .

حاصرات قنوات الكالسيوم:

• فيراباميل: يجب أن يستخدم بحذر, لوحظ انخفاض ضغط الدم، اضطراب النظم البطيني ، وحماض لبني عند المرضى الذين يتلقون فيراباميل بشكل متزامن.

• نيفيديبين: إن نيفيديبين ركيزة ل CYP3A. ومن المعروف أن كلاريثرومايسين و الماكروليدات الأخرى تثبط CYP3A. هناك احتمال لحدوث تداخل يتواسطه CYP3A بين نيفيديبين و كلاريثرومايسين. لوحظ انخفاض ضغط الدم و حدوث وذمة محيطية عند تناول كلاريثرومايسين بالتزامن مع نيفيديبين, لذلك يجب أن يستخدم بحذر.

العوامل الخافضة لسكر الدم الفموية / الإنسولين: يمكن أن يؤدي الاستخدام المتزامن للكلاريثرومايسين مع العوامل الخافضة لسكر الدم الفموية و / أو الأنسولين إلى انخفاض في سكر الدم كبير. قد  يؤدي تثبيط أنزيم CYP3Aمن قبل كلاريثرومايسين عند الاستخدام المتزامن مع بعض الأدوية الخافضة لسكر الدم مثل ناتيغلينايد، بيوغليتازون، ريباغليانيد و روزيغليتازون إلى انخفاض سكر الدم. يجب أن يستعمل بحذر و ينصح بالمراقبة الدقيقة للغلوكوز.

مضادت الذهان (كويتيابين): إن كويتايابين ركيزة ل  CYP3A4و الذي يثبط بواسطة كلاريثرومايسين. يجب الاستخدام المتزامن ل كويتيابين و كلاريثرومايسين بحذر. يمكن أن يؤدي الإعطاء المتزامن إلى زيادة التعرض للكويتايابين والسميات المرتبطة بالكويتايابين مثل النعاس، انخفاض ضغط الدم الانتصابي،تغير حالة الوعي، المتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان وإطالة موجة QT. تراجع معلومات الوصفة للكويتيابين من أجل توصيات تخفيض الجرعة عند الإعطاء المتزامن مع مثبطات CYP3A4 مثل كلاريثرومايسين.

مضادات التخثر الفموية (الوارفارين): يوجد خطر لحدوث نزف خطير وارتفاعات هامة في زمنINR  و البروترومبين عند الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين مع الوارفارين. يجب مراقبة زمنINR و البروترومبين بشكل متكرر أثناء تناول المرضى للكلاريثرومايسين ومضادات التخثر الفموية بنفس الوقت, يجب أن يستخدم بحذر.

البنزوديازيبينات:

تم الإبلاغ عن زيادة التركين ولوقت أطول بالإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين و البنزوديازيبينات مثل تريازولام و ميدازولام.

• ميدازولام: قد يكون من الضروري تعديل الجرعة عند إعطاء ميدازولام فمويا مع كلاريثرومايسين ويجب توقع إحتمال تطاول وشدة التأثير لذلك يجب أن يستخدم بحذر.

• تريازولام، ألبرازولام: يجب الأخذ بعين الاعتبار تعديلات الجرعة المناسبة عند الإعطاء المتزامن لتريازولام أو ألبرازولام مع كلاريثرومايسين. كانت هناك تقارير لما بعد التسويق عن تداخلات دوائية و تأثيرات على الجهاز العصبي المركزي بالإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين و تريازولام. ينصح بمراقبة المريض لكشف زيادة التأثيرات الدوائية على الجهاز العصبي المركزي, لذلك يجب أن يستخدم بحذر.

• تيمازيبام، نترازيبام، لورازيبام: بالنسبة للبنزوديازيبينات التي لا تستقلب بواسطة  CYP3A (مثل: تيمازيبام، نترازيبام، لورازيبام) من غير المحتمل حدوث تداخل هام سريريا مع كلاريثرومايسين ، لذلك لا حاجة لتعديل الجرعة.

ديجوكسين: يعد الديجوكسين ركيزة للبروتين السكري P و يعرف كلاريثرومايسين بأنه مثبط للبروتين السكري P. قد يؤدي تثبيط البروتين السكري P من قبل كلاريثرومايسين بالإعطاء المشترك للكلاريثرومايسين و ديجوكسين إلى زيادة التعرض للديجوكسين. يجب الأخذ بعين الاعتبار مراقبة تراكيز الديجوكسين في الدم و يجب أن يستخدم بحذر.

مضادات الصرع (كاربامازيبين): أظهر الإعطاء المتزامن لجرعات وحيدة من الكلاريثرومايسين والكاربامازيبين أنه يؤدي إلى زيادة التراكيز البلازمية للكاربامازيبين. ويمكن الأخذ بعين الاعتبار مراقبة مستوى كاربامازيبين في الدم. لوحظ زيادة التراكيز المصلية كاربامازيبين في التجارب السريرية مع كلاريثرومايسين. كانت هناك تقارير منشورة من التداخلات المعتمدة على  CYP3Aللكلاريثرومايسين مع كاربامازيبين, لذلك يجب أن يستخدم بحذر .

مضادات الفطريات:

• إتراكونازول: كل من كلاريثرومايسين و إتراكونازول هي ركائز ومثبطات ل CYP3A، ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى تداخل دوائي ثنائي الاتجاه عند الإعطاء المتزامن. قد يزيد كلاريثرومايسين من التراكيز البلازمية للإتراكونازول و قد يزيد الإتراكونازول من التراكيز البلازمية للكلاريثرومايسين وإيتراكونازول , يجب مراقبة المرضى الذين يتناولون إتراكونازول و كلاريثرومايسين بشكل متزامن بشكل دقيق لعلامات أو أعراض زيادة التفاعلات السلبية. يجب أن يستخدم الإعطاء المتزامن بحذر.

• فلوكونازول: لا يوجد تعديل للجرعة.

مضادات التشنج (تولتيرودين عند المرضى الذين يعانون من نقص في فعاليةCYP2D6): الطريق الرئيسي لاستقلاب تولتيرودين عن طريق CYP2D6. مع ذلك، في مجموعة فرعية من المرضى لا يملكون CYP2D6، طرق الاستقلاب المحدد عبر CYP3A. عند هؤلاء المرضى ، يؤدي تثبيط CYP3A إلى تراكيز أعلى بكثير من التراكيز المصلية للتولتيرودين.يوصى ب 1 ملغ تولتيرودين مرتين يوميا عند المرضى الذين يعانون من نقص في فعالية CYP2D6 (مستقلبين ضعيفين) عند الإعطاء المشترك مع كلاريثرومايسين.لذلك يجب أن يستخدم بحذر.

قلويدات الإرغوتامين (إرغوتامين ,ديهيدروإرغوتامين): تشير تقارير ما بعد التسويق إلى أنه ارتبط الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين مع الإرغوتامين أو ديهيدروإرغوتامين بسمية الإرغوت الحادة لذلك يعد مضاد استطباب.

كابحات المناعة (سيكلوسبورين، تاكروليموس): كانت هناك تقارير منشورة لتداخلات تعتمد علىCYP3Aللكلاريثرومايسين مع السيكلوسبورين ومع التاكروليموس. لذلك يجب أن تستخدم بحذر .

مثبطات الفوسفودي إستراز (سيلدينافيل ، تادالافيل، فاردينافيل): يستقلب كل من مثبطات فوسفودي إستراز بشكل أولي من قبل CYP3A، و سيتم تثبيط CYP3A بالإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين. يؤدي الإعطاء المتزامن مع الكلاريثرومايسين إلى زيادة التعرض لمثبطات الفسفودي إستراز. لا ينصح بالإعطاء المتزامن مع الكلاريثرومايسين. يجب الأخذ بعين الاعتبار تخفيض الجرعة لمثبطات فوسفودي إستراز ،كما يجب أن تستخدم بحذر.

مثبطات مضخة البروتون (أوميبرازول): تزداد تراكيز الكلاريثرومايسين في أنسجة المعدة والمخاط بالإعطاء المتزامن للأوميبرازول , يجب أن يستخدم بحذر.

مشتقات الكزانتين (الثيوفيلين): قد يترافق استخدام الكلاريثرومايسين عند المرضى الذين يتلقون الثيوفيللين مع زيادة تراكيز الثيوفيللين المصلية. يجب الأخذ بعين الاعتبار مراقبة تراكيز الثيوفيللين المصلية للمرضى الذين يتلقون جرعات عالية من الثيوفيللين أو مع تراكيز ضمن المجال الأعلى للعلاج , يجب أن يستخدم بحذر.

مضادات الفيروسات: يجب عدم إعطاء جرعات الأكبر من 1000 ملغ من الكلاريثرومايسين يوميا مع مثبطات البروتياز .

• أتازانافير: كل من الكلاريثرومايسين و أتازانافير هي ركائز ومثبطات لCYP3A، وهناك دليل على حدوث تداخل دوائي ثنائي. عندما يعطى الكلاريثرومايسين مع أتازانافير، يجب خفض جرعة الكلاريثرومايسين بنسبة 50٪، بما أن تراكيز 14- OH كلاريثرومايسين تنخفض بشكل ملحوظ عندما يتم إعطاء الكلاريثرومايسين مع الأتازانافير، يجب الأخذ بعين الاعتبار تبديل العلاج المضاد للجراثيم لغير الإنتانات المسببة بالمتفطرة الطيرية المعقدة , يجب أن يستخدم بحذر.

• ريتونافير (عتد المرضى المصابين بانخفاض في الوظيفة الكلوية):بما أن تراكيز 14- OH كلاريثرومايسين تنخفض بشكل ملحوظ عندما يتم إعطاء الكلاريثرومايسين مع ريتونافير، يجب الأخذ بعين الاعتبار تبديل العلاج المضاد للجراثيم لغير الإنتانات المسببة بالمتفطرة الطيرية, يجب أن يستخدم بحذر.

• ساكوينافير (عند المرضى المصابين بانخفاض في الوظيفة الكلوية): عندما يتم إعطاء ساكوينافير مع ريتونافير، يجب الأخذ بعين الاعتبار الآثار المحتملة للريتونافير على كلاريثرومايسين.كل من الكلاريثرومايسين و ساكوينافير هي ركائز ومثبطات ل CYP3A هناك دليل على حدوث تداخل دوائي ثنائي , يجب أن يستخدم بحذر.

• إترافيرين: ينخفض التعرض للكلاريثرومايسين بواسطة إترافيرين. لكن تزداد تراكيز المستقلب الفعال 14- OH كلاريثرومايسين. لأن 14- OH كلاريثرومايسين  يمتلك فعالية منخفضة تجاه المتفطرة الطيرية المعقدة ، يمكن تغيير الفعالية العامة ضد هذا الممرض. لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار بدائل الكلاريثرومايسين لعلاج المتفطرة الطيرية المعقدة , يجب أن يستخدم بحذر.

• مارافيروك: قد يسبب كلاريثرومايسين زيادة في التعرض للمارافيروك عن طريق تثبيط استقلاب CYP3A. الرجوع لمعلومات وصفة المارافيروك من أجل توصيات الجرعة عندما يعطى مع مثبطات CYP3A قوية مثل كلاريثرومايسين, يجب أن يستخدم بحذر.

• بوسيبريفير (عند المرضى الذين لديهم الوظيفة الكلوية طبيعية):كل من الكلاريثرومايسين و بوسيبريفير هي ركائز ومثبطات ل CYP3A، مما يؤدي لحدوث تداخل دوائي ثنائي عند الإعطاء المتزامن . لا يوجد ضرورة لتعديل الجرعة للمرضى الذين لديهم الوظيفة الكلوية طبيعية (الرجوع لمعلومات وصفة بوسيبريفير).

• ديدانوزين، ساكوينافير (عند المرضى الذين لديهم الوظيفة الكلوية طبيعية)، ريتونافير (عند المرضى الذين لديهم الوظيفة الكلوية طبيعية): لا يوجد تعديل للجرعة.

• زيدوفودين: قد يؤدي الإعطاء المتزامن عن طريق الفم للكلاريثرومايسين المضغوطات فورية التحرر و الزيدوفودين للمرضى البالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية إلى انخفاض تراكيز زيدوفودين في الحالة الثابتة. يجب الفصل بين إعطاء كلاريثرومايسين و زيدوفودين بفاصل ساعتين على الأقل. لم يتم تقييم تأثير الإعطاء المتزامن للكلاريثرومايسين المضغوطات مديدة التحرر أو الحثيرات و زيدوفودين.

2. أدوية أخرى تستقلب بواسطة CYP3A: كانت هناك تقارير منشورة لتداخلات معتمدة علىCYP3Aللكلاريثرومايسين مع ألفينتانيل، ميثيل بريدنيزولون، سيلوستازول، بروموكريبتين، فينبلاستين، فينوباربيتال، ونبتة القديس جون, يجب أن تستخدم بحذر.

3. أدوية أخرى تستقلب بواسطة CYP450 غير CYP3A: كانت هناك تقارير لما بعد التسويق لتداخلات للكلاريثرومايسين مع أدوية لا يتوقع بأنها تستقلب بواسطة  CYP3A بما في ذلك هيكسوباربيتال، فينيتوئين، و فالبروات, يجب أن تستخدم بحذر.

4.محفزات أنزيمات CYP3A: المحفزات مثل إيفافيرنز، نيفيرابين، ريفامبيسين، ريفابوتين وريفابنتين تزيد من استقلاب الكلاريثرومايسين. يجب الأخذ بعين الاعتبار بدائل للعلاج عند علاج المرضى الذين يتلقون محرضات CYP3A. يجب أن تستخدم بحذر في حال كان الإعطاء المتزامن مستطبا .

5.محفزات السيتوكروم P450: أدى الإعطاء المتزامن للريفابوتين والكلاريثرومايسين إلى زيادة في ريفابوتين، وانخفاض في المستويات المصلية للكلاريثرومايسين مع زيادة خطر التهاب العنبية ، كانت هناك تقارير منشورة لتداخلات معتمدة CYP3A للكلاريثرومايسين مع ريفابوتين, يجب أن تستخدم بحذر.

الجرعة وطريقة الإعطاء:

يمكن أن تعطى أقراص كلاريثرومايسين و الحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي مع أو بدون الطعام.

يجب أن تؤخذ أقراص كلاريثرومايسين المديدة التحرر مع الطعام. تبلع الأقراص المديدة التحرر للكلاريثرومايسين كاملة .يجب أن لا تمضغ، تكسر أو تسحق.

جرعة البالغين: لعلاج الإنتان الخفيف إلى المعتدل عند البالغين

                       

المضغوطات

الإنتان

الجرعة ( كل 12 ساعة )

المدة (أيام)

التفاقم البكتيري الحاد لالتهاب القصبات المزمن

250 إلى 500 ملغ (من أجل الموراكسيلة النزلية أو العقدية الرئوية يستعمل 250 ملغ , من أجل المستدمية النزلية ، المستدمية نظيرة النزلية يستعمل 500 ملغ)

7-14 (فترة العلاج من أجل المستدمية نظيرة النزلية 7 أيام )

التهاب الجيوب الأنفية للفك العلوي الحاد

500 ملغ

14

الالتهاب الرئوي المكتسب من المجتمع

250 ملغ (من أجل المستدمية نظيرة النزلية , الموراكسيلة النزلية يستعمل المضغوطات المديدة التحرر)

7-14 ( فترة العلاج من أجل المستدمية النزلية 7 أيام )

التهاب البلعوم / التهاب اللوزتين

250 ملغ

10

إنتانات الجلد وبنية الجلد غير المعقدة

250 ملغ

7-14

العلاج و الوقاية من انتشار مرض المتفطرة الطيرية

500 ملغ يجب أن يستمر العلاج بالكلاريثرومايسين إذا لوحظت الاستجابة السريرية. يمكن إيقافه عندما يعد المريض بدرجة خطورة منخفضة لانتشار الإنتان

-

القضاء على الملتوية البوابية لتخفيض خطر تكرار قرحة الإثني عشر مع الأموكسيسيللين و الأوميبرازول أو لانسوبرازول

500 ملغ

10 -14

القضاء على الملتوية البوابية لتخفيض خطر تكرار قرحة الإثني عشر مع الأوميبرازول

500 ملغ كل 8 ساعات

14

 

المشاركة بين نظام الجرعات لإنتان الملوية البوابية:

1. المعالجة الثلاثية: مضغوطات كلاريثرومايسين / لانسوبرازول / أموكسيسيللين: الجرعة الموصى بها للبالغين  500 ملغ كلاريثرومايسين, 30 ملغ لانسوبرازول، و 1غ أموكسيسيللين تعطى جميعها كل 12 ساعة لمدة 10 أو 14 يوما .

2. المعالجة الثلاثية: مضغوطات كلاريثرومايسين / أوميبرزاول / أموكسيسيللين: الجرعة الموصى بها للبالغين  500 ملغ كلاريثرومايسين , 20 ملغ أوميبرزاول ، و 1غ أموكسيسيللين تعطى جميعها كل 12 ساعة لمدة 10 أو 14 يوما. يوصى ب 18 يوما إضافية من أوميبرازول 20 ملغ مرة واحدة يوميا لشفاء القرحة وتخفيف الأعراض عند المرضى الذين يعانون من قرحة موجودة في الوقت الذي تم بدء العلاج فيه .

3. العلاج الثنائي: مضغوطات كلاريثرومايسين / أوميبرازول: الجرعة الموصى بها للبالغين  500 ملغ كلاريثرومايسين تعطى كل 8 ساعات و 40 ملغ أوميبرازول يعطى مرة واحدة كل صباح لمدة 14 يوم . يوصى ب 14 يوما إضافية من أوميبرازول 20 ملغ مرة واحدة يوميا لشفاء القرحة وتخفيف الأعراض.

الجرعة عند الأطفال: الجرعة اليومية الموصى بها هي 15 ملغ / كغ / يوم مقسمة كل 12 ساعة لمدة 10 أيام (حتى تصل إلى جرعة البالغين ) . يراجع نظام الجرعة للإنتانات المتفطرة عند المرضى الأطفال لمعلومات جرعة إضافية.

نظام جرعات إنتانات المتفطرة :

لعلاج انتشار الإنتان المسبب بالمتفطرة الطيرية المعقدة , يوصى بمضغوطات الكلاريثرومايسين والحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي كعوامل أولية. يجب أن يستخدم كل من مضغوطات الكلاريثرومايسين والحثيرات المعدة لتحضير معلق فموي بالمشاركة مع أدوية أخرى مضادة للمتفطرات والتي أظهرت فعالية في الزجاج ضد المتفطرة الطيرية المعقدة  أو فائدة سريرية في علاج المتفطرة الطيرية المعقدة ( مثل:إيثامبوتول) .

1. المرضى البالغين: للعلاج والوقاية من الإنتانات المتفطرة عند البالغين, الجرعة الموصى بها للكلاريثرومايسين 500 ملغ كل 12 ساعة.

2. المرضى الأطفال: للعلاج والوقاية من الإنتانات المتفطرة عند المرضى الأطفال ، الجرعة الموصى بها 7.5 ملغ / كغ كل 12 ساعة تصل إلى 500 ملغ كل 12 ساعة. يجب أن يستمر العلاج بالكلاريثرومايسين عند ملاحظة الاستجابة السريرية. يمكن إيقافه عندما يعد المريض بدرجة خطورة منخفضة لانتشار الإنتان .

 

تعديل الجرعة عند المرضى المصابين بالاعتلال الكلوي:

تخفيض الجرعة الموصى به من الكلاريثرومايسين

المرضى المصابين بالاعتلال الكلوي الشديد (تصفية الكرياتنين <30 مل / دقيقة)        تخفض جرعة كلاريثرومايسين بنسبة 50٪

المرضى المصابين بالاعتلال الكلوي المعتدل (تصفية الكرياتنين 30 إلى 60 مل / دقيقة) و يتناولون لأنظمة تتضمن أتازانافير أو ريتونافير بشكل متزامن: تخفض جرعة كلاريثرومايسين بنسبة 50٪

المرضى المصابين بالاعتلال الكلوي الشديد (تصفية الكرياتنين <30 مل / دقيقة) و يتناولون لأنظمة تتضمن أتازانافير أو ريتونافير بشكل متزامن: تخفض جرعة كلاريثرومايسين بنسبة 75٪

تعديل الجرعة بسبب التداخلات الدوائية: تخفض جرعة الكلاريثرومايسين بنسبة 50٪ عند الإعطاء المتشارك مع أتازانافير. قد يوصى بتعديل الجرعات لأدوية أخرى عندما تعطى بالمشاركة مع كلاريثرومايسين بسبب التداخلات الدوائية.

فرط الجرعة:

يمكن أن يسبب فرط جرعة الكلاريثرومايسين أعراض معدية معوية مثل ألم في البطن، إقياء ، غثيان و إسهال.

تعالج التفاعلات السلبية المصاحبة لفرط الجرعة عن طريق الإطراح الفوري للأدوية غير الممتصة والتدابير الداعمة. كما هو الحال مع الماكروليدات الأخرى، من غير المتوقع أن تتأثر التراكيز المصلية للكلاريثرومايسين بشكل كبير بالتحال الدموي أو التحال الصفاقي.

العنوان

دومنا للصناعة الدوائية
سوريا - دمشق


معلومات التواصل

البريد الإلكتروني : info@dominapharm.com
هاتف 1 : 32 192 33 (11) 963 +
هاتف 2 : 04 201 33 (11) 963 +
موبايل 1 : 159 304 993 (932) 963 +
موبايل 2 : 254 366 993 (932) 963 +